المراهقون المصابون بارتجاج الدماغ أكثر عرضة لتصلب الشرايين


المراهقون المصابون بارتجاج الدماغ أكثر عرضة لتصلب الشرايين
المصري اليوم | أخبار| علوم وتكنولوجيا  /  وكالات

كشفت دراسة حديثة أن المراهقين الذين يعانون من ارتجاج في المخ لديهم خطر أكبر بنسبة 22% من الإصابة بتصلب الشرايين المتعدد في مرحلة البلوغ.

وأوضح الباحثون في معهد كارولينسكا في السويد أن صدمات الرأس أثناء ممارسة كرة القدم أو غيرها من الألعاب الرياضية قد تم ربطها مؤخرا بالاعتلال الدماغى المزمن (كت)، وهو اضطراب في المخ التنكسى يتم تشخيصه بين لاعبى كرة القدم.

لكن الباحثين أرادوا دراسة ما إذا كان خطر الإصابة بأمراض المخ أخرى يتفاقم ما إذا كان الشخص يعانى من ارتجاج واحد أو أكثر، وأظهرت النتائج ارتفاع خطر الإصابة بالتصلب المتعدد بين المراهقين مثل البالغين، فضلا عن الأدلة المتزايدة حول زيادة هذه المخاطر بين الرياضيين بصورة كبيرة.

فقد عكف العلماء في جامعة «أوريبرو» في السويد، بالتعاون مع معهد كارولينسكا، على دراسة مجموعة كبيرة من المرضى الذين تم تشخيص إصاباتهم بالتصلب المتعدد بين عامى 1964- 2012.

وفى هذه الأمراض التنكسية، يتحول الجهاز المناعى للجسم لمهاجمة نفسه، فضلا عن مهاجمة خلايا المخ والحبل الشوكى.. وتعد الإناث الأكثر عرضة للإصابة بمعدل ثلاث مرات من الذكور بإصابات الجهاز العصبى المركزى.. وقد استخدم الباحثون قاعدة البيانات لمعرفة ما إذا كان أي من الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد زاروا المستشفى من قبل لصدمات الرأس أو العظام المكسورة.

وأظهرت النتائج أن المراهقين الذين يعانون من ارتجاج 22٪ أكثر عرضة لتطور مرض التصلب العصبي المتعدد كبالغين من أولئك الذين لم يعانون من صدمة الرأس.. وقد دفع هذا الباحثين إلى افتراض أن إصابات الدماغ لدى المراهقين مرتبطة بهذا المرض في مرحلة البلوغ.. ويشعر خبراء الصحة بالقلق من أن إصابات الدماغ خلال تلك السنوات يمكن أن تتسبب في عواقب لا رجعة فيها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة



Original Article: http://www.almasryalyoum.com/news/details/1207967

ليست هناك تعليقات